כניסת כתב
 
 
הצטרף ככתב
שכחתי סיסמא
 
כתב

מוחמד האני בלעום , ערבית
محمد هاني بلعوم
לפרופיל המלא

מדורים    زوايا
חדשות ואקטואליה   أخبار
ראש גדול   أتحمل المسؤولية
תרבות ואמנות   ثقافة وفنّ
דעות   آراء
חינוך וחברה   تربية ومجتمع
מונעים אלימות   نـَمنع العُنف
מולדתי   موطني
סביבה וטבע   المحيط والطبيعة
אחד על אחד   وجهًا لوجه
נפגשים   لقاء
בידור ופנאי   تسلية وترفيه
ספורט   رياضة
לצעירים בלבד   للشبيبة فقط
   

 
מונעים אלימות نـَمنع العُنف
 

العنف في الملاعب أسباب وحلول
אלימות במגרשי ספורט
מאת: מוחמד האני בלעום, محمد هاني بلعوم טיבה
05.03.2009 01:31 מספר כניסות: 11603


©www.Israelimages.com / Naftali Hilger
مساعد مدرب فريق أبناء الطيبة: " أولا هذه ظاهرة غير أخلاقية وهؤلاء المشجعون لا يحبون فريقهم ومصلحته". اللاعب علاء ربيع: "هذه الظاهرة ممكن أن تسبب أضرار للفريق بما اعني أن الأضرار مالية أو إغلاق الملعب أو تخفيض النقاط".

العنف هو سلوك موجه يهدف لإيذاء كائن حي يحاول تفادي الخطر. وأن الكثير من الذين يقومون بمثل هذه الأفعال التي تُعتبر من أبرز سلوكيات العنف والشغب لا يمتون للرياضة بصلة" ويحدثنا هنا مساعد مدرب فريق أبناء الطيبة عن رأيه بمرتكبي أعمال العنف ويقول : أولا هذه ظاهرة غير أخلاقية وهؤلاء المشجعون لا يحبون فريقهم ومصلحته , وحسب رأيي يجب أن يكون هناك لجان في إسرائيل وأوروبا لكي تتعامل مع هذا الجمهور القليل الذي يقوم بمثل هذه الأعمال تغريمه من ناحية مادية أو إبعاده عن مشاهدة المباراة لكي يتعلموا درسا.

أشكال ومظاهر العنف :
هناك عدة أساليب من العنف ولكن جميعها يقع تحت مسمى العنف فهناك :
 • أسلوب توجيه الأذى المباشر إلى الآخرين سواءً داخل الملاعب أو خارجها .
 • أسلوب التجريح والتوتر كالاستهتار برابطة المشجعين وإثارتهم على سبيل المثال .
 أهم " مظاهر العنف " الحاصلة مخالفة القوانين بشكل عام وأنها من أهم مظاهر العنف الرياضي مثل محاولة الضرب المتعمد للاعبين داخل الملعب وارتكابهم للأخطاء وغيرها من المظاهر المخلة بالقوانين .
 ان هناك بعض التصرفات والتي تحصل بسبب الإثارة والاستفزاز على سبيل المثال ما حصل للاعب زيدان في مباراته الأخير عندما استفزه اللاعب ماتورازي وجعله يلجأ لارتكاب إحدى مظاهر العنف داخل الملعب , وحتى لو كان ماتورازي هو السبب فإن زيدان لا يزال مذنبا بسبب ذلك التصرف الذي لن يغفر له أبداً" كما أن التعصب هو أحد أسباب العنف حيث نعود بالذاكرة إلى بعض حوادث العنف التي راح ضحيتها بعض المشجعين الأبرياء حيث يعود رامي إلى حادثة لم ينساها ويقول: أنا أتذكر حادثة مباراة كانت في الدوري الأوروبي بين ليفربول ويوفينتوس وراح أثرها حوالي 20 إلى 25 شخصا من الجمهور بسبب هذه الأعمال الغير أخلاقية والطائشة.
 وهنا بعض الأحداث التي حدثت في عدة ملاعب نذكر منها: في مباراة قام اليهود بشتم المشجعين العرب وإهانتهم عبر شتائم عنصرية مثل : " الموت للعرب" ، " القدس لنا"، " مخربين" " عرب قذرون" . كما وقاموا بشتم النبي محمد صلى الله عليه وسلم, الشرطة من جهتها لم تفعل شيئا لمنع هذه الشتائم مدعية أنها لم تستطع أن تحدد الفاعل, أيضا حادثة أخرى إصابة المشجع العربي أدهم شبيطة 23 عاما إصابة خطيرة عندما قام أحد اليهود بإطلاق قنبلة ضوئية اتجاهات, وهذه لم تكن أخر حادثة حيث قام بعض اليهود المتطرفين بشتم اللاعبين العرب الذي يلعبون في الفرق العربية أمثال وليد بدير في مكابي حيفا، وعبد رباح ونجوان غريب وروبل صرصور وإسماعيل عامر في مكابي بيتاح تكفا,أما عنف اللاعبين فان بعض اللاعبين يتميزون بالمهارات العالية ولكنهم لا يتحلون بالأخلاق والحلم ومع ذلك فهم لا ينالون عقوبات على تصرفاتهم وأخلاقياتهم داخل الملاعب , وعلينا معرفة مقياس اللاعب الحقيقي المتميز وذلك بأخلاقياته قبل النظر إلى مستواه الفني " .


أسباب العنف :
 بعض الأسباب المؤدية إلى مظاهر العنف هو حب النادي أو الفريق يزرع في بعض الجماهير العصبية التي ينتج عنها صراعات ومشاكل لا وجود لها أساساً , ولهذا نرى الكثير من أمثال هؤلاء المتعصبين يتخذون الأسلوب العدواني الذي يُعد من أبرز مظاهر العنف في مواجهة مشجعي الفريق الخصم, أما بالنسبة لمسألة أن الأهازيج تسبب بعض المشاكل فيُحبذ من كلا الفريقين اختيار الأهازيج الرياضية التي لا تثير أعصاب أحداً من جماهير الفريقين حتى لا يتسببوا في نشوب المشاكل والصراعات بينهما وحتى لو انتصر أحدهما على الآخر, وقد حدث أيضا في أكثر من مباراة أعمال عنف, والسبب أخطاء الحكم المتكررة التي ينتج عنها عنف الجماهير,حيث أن إحساس الجماهير بالظلم من قبل التحكيم سيكون السبب الرئيس في حصول ذلك العنف.
 وفي لقاء لنا مع مساعد مدرب فريق أبناء الطيبة زودنا ببعض المعلومات عنه آرائه بشأن العنف في الملاعب:
 1.ما هو دورك في الملعب حدثنا عنك ؟
 دوري بالملعب عندما كنت العب بفريق פועל טייבה هو تهدئة اللاعبين لكي لا يتصرفوا تصرفات غير أخلاقية , لأنه وحسب رأيي ما يفعله اللاعب في الملعب يؤثر على الجماهير التي تشاهد المباراة , حتى أنني كنت أتوجه إلى الجماهير لكي لا يقوموا بأي أعمال عنيفة أو مخلة بالنظام. اليوم أقوم بتدريب الفريق עוזר מאמן أنا والمدرب ريان طه , ونقوم أيضا بعمل نفس الأشياء لتهدئة الخواطر وردع الجمهور عن القيام بأي أعمال عنف .
 
2. ما هو رأيك بالعنف في الملاعب وهل تؤيد العنف الموجه من قبل الجمهور؟
 أولا هذه ظاهرة غير أخلاقية وهؤلاء المشجعون لا يحبون فريقهم ومصلحته , وحسب رأيي يجب أن يكون هناك لجان في إسرائيل وأوروبا لكي تتعامل مع الجمهور القليل الذي يقوم بمثل هذه الأعمال وتغريمه من ناحية مادية أو إبعاده عن مشاهدة المباراة لكي يتعلموا درسا.

3. هل تعتقد أن هذه الأعمال ضرورية ؟ وهل تؤثر بشكل ايجابي أم سلبي على الجمهور ؟
 هذه الأشياء تؤثر على الفرق بشكل مباشر لان الاتحاد لكرة القدم يغرم الفرق وليس الجمهور وكما تعلمون كانت هذه الأشياء عندما تصرف جمهور بيتار القدس عندما قام بعمل غير أخلاقي , فقام اتحاد كرة القدم بتغريمه ماليا وخصم نقاط من رصيده .

4. هل تؤثر هذه الأعمال بشكل سلبي أم ايجابي على الفريق؟ كيف ؟
 كما قلنا سابقا فان هذه الأعمال يمكن أن تؤدي إلى تغريم الفريق وإنزال بعض العقوبات عليه كإنقاص نقاط من رصيده.

5. ما هي العقوبات التي يمكن أن يتعرض إليها مرتكبي أعمال العنف ؟
 من المحتمل إبعاد الجمهور ومنعه من دخول الملاعب كما حدث على نطاق عالمي , حيث قام مشجعو فرق من ايطاليا بأعمال عنف وعلى أثرها قرر الاتحاد العام بإنزال عقوبة صارمة على جمهور وفريق יובנתוס وإنزاله إلى الدرجة الثانية وتخفيض من رصيده نقاط .

 6. كيف تنصح الجمهور بأن يتصرفوا أثناء اللعبة وأن يتخلوا عن هذه التصرفات ؟
 حسب رأيي الجماهير التي تشجع أي فريق يجب أن تتحلى بالصبر لان كلنا نعلم أن الرياضة هي من نوع التحديات وخصوصا في لعبة كرة القدم وكما نشاهد في التلفاز انه توجد نتائج فوز وتعادل وخسارات وحسب رأيي يجب على الجمهور أن يتقبل أي نتيجة وبروح رياضية وبدون أي مشاكل . هذه هي نصيحتي لأي جمهور يحب فريقه وحسب رأيي مرة أخرى أن من يقوم بهذه الأعمال لا يحب فريقه بل يكرهه.
 
7. حدثنا عن حادثة لن ينساها رامي ؟
 أنا أتذكر حادثة مباراة كانت في الدوري الأوروبي بين ليفربول ويوفينتوس وراح أثرها حوالي 20 إلى 25 شخصا من الجمهور بسبب هذه الأعمال الغير أخلاقية والطائشة.

دور الصحافة في العنف :
 الصحافة أحيانا تلعب دورا في العنف حينما يتحيز الصحفي لأحد الفريقين مما يُشعر مشجعي الفريق الآخر وجماهيره بالظلم بسبب ذلك التحيز , ويحق للصحفي أن يشتهر بمقالاته وآرائه ولكن ليس على حساب إشعال الفتن والمشاكل , علماً بأن الكثير منهم قد اشتهر من خلال هذه الطرق, فالعنف الرياضي ربما يكون ناتج من تطرف سياسي أو ديني ولكننا يجب أن نتحلى بالحلم والأخلاق تجاه هذه الأمور والمواقف , لأن الرياضة يجب أن تخلو من مثل هذه الأمور.
 وفي هذا السياق قمنا بمقابلة مع احد لاعبي فريق أبناء الطيبة اللاعب علاء لكي يحدثنا عن العنف وعن رسالته للجماهير :

 1. ما هو دورك في الفريق حدثنا عنك ؟
 أولا أنا علاء ربيع ابن الطيبة العب مع فريق أبناء الطيبة وهو الفريق الذي من بداية لعبي كرة القدم لعبت فيه دوري في الملعب هو קשר קדמי وهو يعني لاعب وسط متقدم يوزع الكرة للاعبين .

2. ما هو رأيك بالعنف في الملاعب ؟ وهل تؤيد العنف الموجه من قبل الجمهور ؟
 العنف في الملاعب الرياضية ..أسباب وحلول اعني أن هذه الظاهرة ممكن أن تسبب أضرار للفريق بما اعني أن الأضرار مالية أو إغلاق الملعب أو تخفيض النقاط أما من جهة أخرى يمكن أن تقوم الشرطة بمخالفة الشخص الذي يعمل العنف .. لا أؤيد العنف لان العنف لا يمكننا من أن نشعر بأنه يشجع الرياضة ولا نفرح بذلك والعنف يمكن أن يقتل الجمهور المشجع للفرق .

3.هل تؤثر هذه الأعمال بشكل سلبي على الفريق ؟ كيف ؟
 نعم تؤثر بكثير كما ذكرت في السؤال السابق بان تسبب بإغلاق الملاعب أو تخفيض النقاط أو بدفع غرامة مالية محددة من قبل الاتحاد لكرة القدم .

4.هل يتعرض الفريق أو الجمهور الذي يشجعه إلى عقوبات بسبب تصرفاتهم العنيفة ؟
نعم تؤثر على الجهتين كما ذكرت العقوبات على الفريق في السؤال السابق أما العقوبات على المشجع فهي حرمانه من دخول الملاعب حسب ما حدد له من قبل المحكمة ودفعه غرامة مالية وفتح له ملف جنائي لدى الشرطة .
 
5. حدثنا عن قصة حدثت لن تنساها ؟
 هذه قصة مؤلمة جداً ولا يمكنني أن أنساها أبدا وهي شهيد كرة القدم وهيب جبارة رحمه الله حيث كان اللاعب الأكثر اجتهادا في الملعب وقد توفي حين جمعت المباراة بين هبوعيل الطيبة وبني يهودا تل أبيب في ستاد السلام أم الفحم هناك وهيب سقط فاقد الوعي وعمليات الإنقاذ التي باءت بالفشل وعندها علمنا بأن وهيب أول لاعب شهيد كرة القدم العربية وقد كان هذا محزنا جداً لدى جمهور هبوعيل الطيبة ومدينة الطيبة كلها.

 6.ما هي رسالتك للجمهور المشجع لفريق الطيبة ؟
 مرحبا بجميع جماهير الفريق: باسمي أنا علاء ربيع وكل اللاعبين وإدارة الفريق نطلب منكم لكي تكونوا باللعبة رقم 12 معنا وليس ضدنا انتم أحلى جمهور , أنا أحبكم جميعا ومثلي جميع لاعبي الفريق. أنا اطلب منكم بان لا تعطوا فرصة صغيرة لكل من يحاول إيذاء الفرقة ومن اجل تحقيق هدفنا يجب علينا أن نكون بآخر الفترة في اللايخاء بمساعدة الله.
تصرفوا بصورة جيدة كالعادة فقط تهنوا باللعبات , من يحاول القيام بالمشاكل من الجمهور يجب منعه بصورة تربوية  لأننا جميعا أبناء بلد واحد. بإذن الله سنحتفل بآخر الموسم بالصعود ولكن الطريق طويلة فلذلك نحن نحتاجكم لجانبنا وأيضا نريد أن يكون ملعبنا مفتوحا لأنه مصدر قوتنا. ولا ننسى أن هناك فريقان آخران يلعبان بالملعب وهن فرق لبلدتنا الطيبة معا جميعا نضع أيدينا لمساعدة الشخص للآخر وان لا يفشل الشخص الآخر وبالنجاح للجميع . أحبكم كثيرا علاء ربيع.

العلاج والحلول :
 أما بعض الحلول لظاهرة العنف الرياضي فلابد لنا من التركيز على الجانب النفسي والاجتماعي لأن الرياضة ليست بمعزل عن المجتمع , ونحن في المجتمع نلمس عداوة كل من يخالفنا في الرأي حتى تتولد بعدها أحد المظاهر المؤدية للعنف .. فالإداريين والمدربين لابد أن يتحلوا بالأخلاق الحميدة لكي يحذوا اللاعبين حذوهم ويقتدون بهم , وعليهم أيضا التقليل من العصبيات لدى لاعبيهم ومشجعيهم أيضاً" ونتطرق هنا إلى بعض الحلول حيث أن هناك الكثير من الحلول التي تعالج قضية العنف ولكنها من المفترض أن تبدأ من الصغر من خلال التربية والمدرسة التي تعمل على توعية أولئك الصغار , ودور النادي في حل هذه المشكلة هو تعليم اللاعبين على كيفية التصرف في حال الفوز أو الخسارة وتوعيتهم أكثر فأكثر لكي يظهروا بالصورة المطلوبة , وكذلك الاهتمام بتوعية الجماهير أيضاً .
 وهناك حديث عن عرض قانون لمنع العنف في الملاعب, وعلى ذالك, الشرطي يستطيع ان يبعد مشاهد الذي يتصرف بشكل عنيف أو يؤدي إلى مضايقة النظام العام خلال مباراة رياضية. المحكمة تستطيع ان تصدر إنذارا أو أمر إبعاد من لعبة معينة, أو من نوع لعبة معين أو من جميع العاب الموسم ووضع حدود عند الدخول للمباريات., أي رفض او اعتراض لتوجيهات شرطي خلال المباراة تعتبر غلطة أمنية التي عقابها سجن سنة واحدة.
 بعد صدور القانون توضع قيود التي تعتبر كغلطة امنية عند النزول الى ارض الملعب بدون مصادقة وأيضا منع رمي أغراض وأشياء على ارض الملعب كما يفعل الجمهور دائما. وقد قمنا أيضا بتمرير استمارة لكي نرى آراء ومواقف الجماهير حول ظاهرة العنف في الملاعب وهنا بعض نتائجها:
1.هل تؤيد العنف في الملاعب الرياضية؟
أ. نعم : %5.2 ب. لا: %94.7

2. هل شاهدت مباراة وحدث فيها أعمال عنف؟
 أ. نعم: %5.26 ب. لا: 94.3%

3. هل حسب رأيك يجب أن يعاقب الجمهور على هذه التصرفات؟
 أ. نعم: %94.7 ب. لا: % 5.2

4. هل تعتقد أن الفريق يجب أن يعاقب على تصرفات جمهوره وانه مسئول عن هذه التصرفات؟ أ. نعم: % 89.4 ب. لا: 10.5%

 5. هل تؤثر أعمال العنف على الفريق بشكل سلبي وعلى تقدمه؟
 أ. نعم : 84.2% ب. لا: 15.7%
 نرى من خلال هذه النتائج أن غالبية الجماهير وأكثر من 90 بالمائة منهم ضد هذه الأعمال السيئة لأنها تضرهم ولا تفيدهم بشيء , لذالك فان الجمهور يؤيد هذا التحقيق ومن هنا نستنتج أن هذا التحقيق مهم جدا وانه ضروري ويجب القيام بالكثير من الخطوات والأعمال من اجل القضاء على مثل هذه الظواهر وإيقافها بجميع الطرق الممكنة . وفي النهاية آمل أن يكون هذا التحقيق قد أتى بنتيجة مهمة وان نستطيع من ورائه تغيير هذه الظاهرة السيئة وان لا يذهب هذا الموضوع كأدراج الرياح لأنه حسب رأيي ورأي الجماهير يجب القضاء على هذه الظاهرة بشكل قاطع ونهائي.





הגנה על פרטיות תנאי שימוש אודות צור קשר